أهمية محددات المستوى في التعليم

اراء متباينة عن المحددات:

يوضح المقال التالي نطاق خاص باستخدام محددات المستوى، إلا أنه من الأهمية إدراك أن الأفراد يستطيعون ملاحظة المحددات في عدة طرق. وضع الاختلاف في الآراء من خلال المناقشة مع ممثلي المؤسسات التعليمية المختلفة. فمن الآراء الأخرى المرتبطة بمرحلة التعليم العالي أن محددات مستوى الشهادات المعتمدة تقوم بعمل جملة عن السمات الواجب توافرها في المناهج الدراسية لمرحلة التعليم العالي، هناك رأي آخر يشير إلى أن المحددات توضح ما هو مقدم الآن.

 

تبعاً للرأي الأول يقدم فيما بعد نماذج لاستخدام المحددات التي توضح أن تخصيص محددات المستوى قد لا يكون مناسباً. في حقيقة الأمر، تم تقديم أغلب المحددات في محددات مستوى SEEC للشهادات المعتمدة في أغلب عمليات تطوير التعليم العالي.

 

نماذج لاستخدامات محددات المستوى

يقدم هذا المقال مجموعة من استخدامات محددات المستوى. يذكر أن كل الاستخدامات المختلفة تتكامل مع بعضها البعض لضمان أن الوحدة أو الدورة الدراسية أو البرنامج الكامل يقدم مستوى مناسب من الصعوبة للدارسين الحاليين.

قد يكون هذا المستوى من الصعوبة موافقا لنظام المستويات في التعليم العالي الذي سبق التعرض له من قبل، يتم تطبيق الاستخدامات في المعتاد مباشرة على تطوير الواحدات الدراسية.

 

في بعض الأحيان، يتم تطبيق هذه الاستخدامات على الدورات الدراسية التي جرى تطويرها بشكل كامل والتي تتطلب تقديم بعض الشهادات المعتمدة بعد اجتياز الدارس لمستوى معين.

 

هناك النماذج المختلفة لمحددات المستوى، وبشكل خاص محددات مستوى الشهادات المعتمدة ومحددات مستوى المؤهل الذي يرتبط بهيكل المؤهلات.

 

نتيجة لتنوع استخدامات محددات المستوى وهو ما يعبر عن طبيعة تطوير العملية التعليمية، فإن مجموعة من محددات مستوى الشهادات المعتمدة سوف تكون أكثر ملائمة في أغلب الاستخدامات التي سنذكرها في الصفحات التالية مقارنة بمحددات مستوى المؤهل.

 

فيما يلي بعض الإرشادات العامة الخاصة باستخدام محددات المستوى:

يجب أن تبدو محددات المستوى كمرشد ومؤشر لمستوى الدارس.

 

يجب أن تكون المحددات شاملة وعامة وقد تحتوي على أجزاء لا تناسب منهج تعليمي معين.

 

من الطبيعي في هذه الحالات أن يتم تجاهل أو حذف مثل هذه الأجزاء. على لكل المناهج الدراسية. إلا أنه من غير المناسب أن يتم حذف أكثر من جزء.

 

هناك جوانب في عملية التعلم لا توجد في المحددات إلا أنه يتم التعبير عنها بالتدريج في منهج تعليمي معين. من المناسب أن تقوم بإضافة هذه الجوانب إلى المحددات ووصفها طبقاً للتوقعات الخاصة بما يحققه الدارس.

 

من الأمثلة الموضحة، مهارات الرسم مثلاً التي تشغل أماكن أساسية ومركزية في بعض المناهج الدراسية مثل هندسة العمارة مثلاً، إلا أنها غير محددة في المحددات العامة.

 

خلال العمل مع المحددات خلال مستوى معين من المنهج الدراسي، يكون من الأهمية أن نتعرض إلى المحددات المناظرة الخاصة بالمستوى السابق واللاحق. تعمل المحددات بشكل أفضل عندما تعرض في سياق التسلسل – حيث يصبح مدلول المصطلحات أكثر وضوحا  ً.

 

على ذات المنوال، من خلال التعرض لمحدد معين، سنحتاج إلى مراعاة بقية المحددات في نفس المستوى. لا تعمل أغلب نماذج التعليم الموضحة في محددات المستوى بشكل منفصل عن بعضها البعض. على سبيل المثال، قد تكون القدرة على التحليل خلال مستوى معين بلا أي معنى ما لم يتم مراعاة مدى تعقيد مادة التعليم.

 

كذلك فقد  تكون محددات المستوى مفيدة في تقديم مصطلحات مناسبة لموضوعات المناقشة خلال عملية التعلم. هذا الأمر قد يكون مفيدا ً في أي نموذج لوصف المنهج الدراسي وفي كتابة نتائج عملية التعلم ونتيجة المنهج الدراسي وما إلى ذلك.

 

من الأهمية بمكان، أن نكرر أن عملية التعلم تعد مادة خادعة عند وصفها، يمكننا فقط أن نبذل قصارى جهدنا في العمل مع محددات المستوى لوصف عملية التعلم على أفضل نحو ممكن في مواقف خاصة عندما لا توجد مثل هذه المحددات.

 

توضح الجمل التالية استخدامات محددات المستوى:

تقوم محددات المستوى بوصف المؤهلات المقدمة في مرحلة التعليم العالي.

 

تقدم هيكل لتصميم إطار تطوير مرحلة التعليم العالي.

 

تساعد في الحفاظ على المعايير.

 

تعمل كمحددات للمعاير في المناهج الدراسية متعددة النظم أو غير التقليدية.

 

تقدم محددات المستوى هيكل للمصطلحات الخارجية.

 

تقدم وسائل للاتصال خاصة بمرحلة التعليم العالي.

 

تستخدم في تصميم المنهج الدراسي وتطويره.

 

تعد أداة لتطوير مستوى أداء العاملين.

 

تعمل محددات المستوى كأداة لتحديد المهارات ومكونات المنهج الدراسي الأخرى.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد