الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي نُصب و بيت للعلم الذي لا حدود له

تميزت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي كــ نصب علمي متميز يقدم خدمات التعليم المفتوح عن بعد بأنها بيت لتقديم العلم و تقديم أفضل البرامج التعليمية بشكل لا حدود له، فقد تمكنت الأكاديمية العربية البريطانية منذ أنشئت من اكتساب ثقة الجميع في الوطن العربي بدعمها للشباب الطموح من أبناء الوطن العربي.

كما أن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي اهتمت بتقديم برامج دراسية مختلفة التخصصات فقدمت فئات برامج الدكتوراة التخصصية للحاصلين علي شهادة الماجستير في أي تخصص، وبرامج الماجستير التخصصي و الزمالة البريطانية و إعداد المستشارين للحاصلين علي الشهادات الجامعية في أي تخصص، كما قدمت برامج إعداد الخبراء للحاصلين علي الشهادة الثانوية، و استطاعت أيضا التميز بين الطلاب بتقديمها برامج دراسية مهنية متخصصة لا تحتاج لحصول الطالب علي مؤهل محدد حيث يتاح التسجيل بها بالحصول علي أي مؤهل دراسي وهي برامج الشهادات المتقدمة بكافة تخصصاتها الفرعية. ولم تكتفي الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي كبيت للعلم و التعليم لا حدود له حقا فهي لم تكتفي بتقديم كل هذه التخصصات فحسب بل شاركت أيضا في مشروعات تنموية لدعم المرأة العربية و التي تعتبر حجر أساس في ارتقاء أي مجتمع و بناء عقول أبناءه.

 

كما قدمت أيضا مجموعة كبيرة من الأبحاث العلمية الهامة في التخصصات المختلفة والمتاحة مجانا في موسوعة الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ليستفيد منها زوار موقعها وطلابها، بالإضافة إلي مجموعة من الدروس الموجودة في مكتبتها وهي أيضا مجانية، و قدمت أيضا فرصة للطلاب للمشاركة في مسابقة أفضل بحث علمي و التي يتم إقامتها في شهر سبتمبر من كل سنة، و تُحدد جائزتها العينية بمبلغ 5000 دولار أمريكي أو ما يعادلها بالعملات المحلية في بلد الفائز بالجائزة التي تهدف إلى تعزيز عملية البحث في الوطن العربي و دعم الباحثين العرب في مختلف الحقول العلمية و الإبداعية و يهدف أرشيف الباحث العربي في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي إلى تأسيس أرشيف يضُم الأعمال البحثية التي يقوم بإعدادها الباحثون العرب في مختلف الحقول العلمية و الأدبية و التطبيقية و الإبداعية ؛ بما يسهم في تعزيز إمكانيات إطلاع الباحثين العرب الشباب في الوطن العربي على أبحاث من سبقهم و تعزيز ثقافة الإبداع البحثي المستمر للعلماء العرب، و أتاحت أيضا الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي الفرصة للمشاركة في القرعة السنوية للحصول على دورة تدريبية مجانية لمدة 4 أسابيع كحد أقصى في شهر أغسطس القادم  في مدرسة اللغة الإنكليزية التابعة لها في العاصمة لندن للمشاركة في البرنامج التدريبي المكثف لتطوير ملكة اللغة الإنكليزية لدى طلاب الدراسات العليا الأجانب في بريطانيا و التي يتم تقديمها لـ 500 طالب من الطلاب المسجلين  في أي البرامج التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي.

 

وبخلاف كل ما سبق ذكره اهتمت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بالحفاظ علي مكانتها وسمعتها المتميزة في الدول العربية بشكل عام فلم تقوم بإنشاء أي فروع لها في أي دولة عربية حفاظا منها علي القيمة العلمية لبرامجها ومكانة الشهادات التي تمنحها لخريجيها، واكتفت بأنها تدير كامل أعمالها من بريطانيا ورغم ذلك فاهتمامها موجه فقط للدول العربية، بالإضافة أنها قدمت الدراسة في جميع برامجها بنظام التعليم عن بعد و هذا النظام أتاح للطلاب الذين يعملون فرصة للاهتمام بالعمل بجانب الدراسة فقد مكنت الطالب نفسه من تنظيم جدوله الدراسة ليتناسب مع أوقات العمل وبذلك منحتهم القدرة علي مواصلة العمل مع الدراسة دون تقصير، وأتاحت أيضا سداد الرسوم الدراسية بالتقسيط مع فواصل زمنية تصل إلي ثلاثة شهور، بالإضافة إلي اعتمادها نظام امتحانات يتم عن بعد كنظام الدراسة حيث يتيح للطالب الخضوع للامتحان بعد مرور نصف مدة التسجيل علي الأقل. 

 

ويتم تحديد موعد الامتحان من حيز خاص بملف التسجيل هو حيز امتحان التقييم العلمي الشامل ويكون عبارة عن 30 سؤال اختيار من متعدد لكل مقرر دراسي يتوجب علي الطالب النجاح فيها جميعا للنجاح والحصول علي حزمة التخرج النهائية التي يتم إرسالها له خلال مدة 180 يوم من إتمام جميع المتطلبات المالية والإدارية، وتميزت أيضا بتقديم خصومات لخريجيها تقدر بـ 30% من رسوم التسجيل عند رغبة الطالب في التسجيل في أي من البرامج التي تقدمها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بعد الانتهاء من برنامجه الدراسي بنجاح.

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد