التدخل الحكومي في التعليم

التدخل الحكومي

لا يمكن القول بأن بريطانيا هي الدولة الوحيدة التي بإمكانها اقتراح بعض الآراء وتنفيذها من حيث التدخل في التدريب المفروض على المحاضرين والمعلمين. فنقطة الارتكاز في قطاع التعليم العالي حالياً تتقدم بشدة نحو مستويات وطرق تقدير المدرسين بالاعتماد على مدى جدارتهم. وغالباً، تقوم تلك التقديرات على نتائج التعليم العالي حالياً تتقدم بشدة نحو مستويات وطرق تقدير المدرسين بالاعتماد على مدى جدارتهم. وغالباً، تقوم تلك التقديرات على نتائج التعليم التي يحققها الطلاب ومستويات إنجازاتهم.

 

وسيحتاج فهم ذلك إلى النظر إلى بعض الأمثلة البريطانية القليلة التي توضح مطالب إحداث بعض التغيرات من أجل معرفة مدة تقدم مستوى التنمية التعليمية.

 

نذكر منها على سبيل المثال الحركات التي قادتها الوثائق الحكومية مثل "تعيين المدرسين" "وتحقيق أهداف معهد التدريس" و"منظمة التدريب الوطني التعليمي".

 

فلا يمكن أن تتعمد أي محاولة يقوم بها قطاع التعليم العالي لإحداث بعض التغيرات في الأنشطة التعليمية تجاهل تلك الوثائق أو التغيرات المقترحة.

 

ولكن يجب أن يتم توجيه الكثير من الاهتمام والعناية إلى البيئة التعليمية المتخصصة من أجل الإعداد لإحداث بعض التغيرات الأخرى.

 

وهذا يعني للقطاع التعليمي في مرحلة ما بعد الإلزام النظر إلى مدى تأثير التدريس في الدور الذي يقوم به المحاضر أو المدرب أو المسهل "أحد أدوار المعلم حيث يبدأ قيادة المناقشة الجماعية فيثيرها وينشطها لكن لا يتدخل برأي فيها".

 

ويحدث ذلك لمتابعة كل ما هو جديد في مجال المعرفة، علاوة على التأثير الحتمي الذي يقع على المدرس (الذي عادة ما يكون الشخص نفسه القائم بالأدوار السابقة) عن طريق وضع المعرفة النظرية التي يمتلكها في حيز التنفيذ في الأماكن التعليمية المخصصة.

 

إنه ليس فقط من المتوقع من أعضاء الهيئة التعليمية القيام بممارسة وتدريس بعض المواد مثل الفن أو العلوم، بل إظهار المعرفة التي يستحق بها أن يطلق عليه لقب "أستاذ" ("جاريت" و"هوليمز"، 1995).

 

بالإضافة ذلك، يجب أن يتم تعزيز دور التنمية للاستجابة للتغيرات عندما توضع في الاعتبار أهمية الوضع الحالي للبيئة التعليمية على ألا يتم إبعاد عملية التنمية عن سياق الممارسة.

 

فربما يتغير هذا السياق في المؤسسات المختلفة، ولكن الأكيد هو أن يتأثر بالطرق والاستراتيجيات  الرسمية وغير الرسمية المفروضة من الداخل أو الخارج مثل معهد التدريس.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد