تطوير الوحدة الدراسية

مخطط لتطوير الوحدة الدراسية

يتضح في الشكل( 1- 1) المخطط الخاص بتطوير الوحدة أو الدورة الدراسية. يتم تطبيق المخطط على هياكل الوحدات الدراسية والدورات الدراسية القصيرة أو على أي عملية تعليمية تنتهي بإجراء اختبار لتقييم نتيجة العملية التعليمية. مثل هذا الأمر لن يطبق على منهج تعليمي كامل. بل يمكن تطبيقه على الوحدات الدراسية التي يجري تحديدها في المعتاد في مرحلة التعليم العالي أو يمكن تطبيقها على دورة دراسية.


فيما يلي سنتعرض لتسلل النموذج، سوف نقوم بالتمييز بين العمليات الخاصة بالتطوير الأساسي للوحدة الدراسية وعمل تقييم لنتيجة الدراسة. يهتم المخطط بما يحققه الطالب من درجات. يسهل عرض درجات الطالب كعملية يتم إضافتها إلى التطوير الأساسي.

 

في حقيقة الأمر، يندر أن يتم اتباع التسلسل الفعلي للمخطط في عملية تصميم الوحدة الدراسية، كما أن هناك اتجاه لبدء العمل مع المنهج الدراسي وخبرة أو اهتمامات هيئة التدريس والقضايا العملية التي من قبيل إتاحة خبرة معينة.

 

يمكن اعتبار المخطط تسلسل مثالي وهو يقدم أساس للروابط بين المستوى ونتيجة التعليم ومعيار التقييم والتقييم وعلوم المنهج الخاصة بالتعليم. لذلك الأمر دور مهم وأساسي كأداة للتحقق من التصميم الكامل للترابط بمجرد الأنتهاء من التطوير الأولى.

 

يذكر أن شكل هذا المخطط سوف يتكرر عندما يجري تقديم عنصر لتطوير الوحدة الدراسية على نحو أكثر شمولاً. قمنا حتى الأن بتقديم المصطلحات والتسلسل الذي يربط بينها.


شكل( 1- 1) المخطط الرئيسي لتطوير الوحدة الدراسية

 

محددات المستوى: تصف ما يتوقع أن يحققه الدارس في نهاية مستوى الدراسة. المستويات عبارة عن مراحل تسلسلية تعبر عن تطور مستوى الدارس.

 

يستخدم مصطلح" المستوى" الأن بدلاً من" سنوات الدراسة"، حيث يقوم الدارس الذي يأخذ منهج تعليمي لبعض الوقت بالدراسة لست سنوات حتى يصل لما يدرسه نفس الدارس الذي يأخذ منهج تعليمي كامل خلال ثلاث سنوات.

 

الأهداف: توضح الاتجاه العام للوحدة الدراسية، وذلك في ضوء المحتوى وفي بعض الأحيان السياق الموجود داخل المنهج الدراسي. في المعتاد يكون الهدف مكتوباً ويتضح من خلال أهداف التعليم أو إدارة عملية التعلم.

 

نتائج عملية التعلم: هي عبارة عما يتوقع أن يقوم الدراس بتحصيله وإدراكه أو أن يكون قادراً على القيام بتنفيذه في نهاية الوحدة الدراسية. على العكس من الأهداف، يتم التعبير عن نتائج عملية التعلم في ضوء ما يتوقع أن يحصله الدارس.

 

معيار التقييم: هي الجمل التي توضح بشكل أكثر تفصيلاً درجة الأداء التي تعبر عن وصول الدارس إلى معيار محدد يعكس نتيجة تعلمه.

 

طريقة التقييم: يخلط البعض بين طريقة ومعيار التقييم. بالنسبة لطريقة التقييم فهي عبارة عن المهمة التي يجري تنفيذها بواسطة الدارسين كمادة للتقييم. وهي تقدم السياق الخاص بمعيار التقييم.

 

استراتيجية التدريس: في ضوء هذا المخطط، تعرف استراتيجية التدريس بأنها تدعم الحاجات الواجب إعطاؤها للدارسين لتمكينهم من تحقيق نتائج عملية التعلم. بطبيعة الحال، يمكن تحقيق عملية التعلم بدون الحاجة إلى التدريس.

 

تقوم محددات المستوى وأهداف الوحدة الدراسية بالإرشاد لعملية كتابة نتائج التعليم. قد تعمل مجموعة من محددات المستوى بشكل مباشر كمرشد لكتابة نتائج التعلم  أو قد يتم ترجمة محددات المستوى إلى محددات للنظام أو المنهج الدراسي.

 

على أية حال. تضمن محددات المستوى أن جملة المخرج تتعلق بمستوى معين وهي تقدم إشارة لما تم تحقيقه. يتم اشتقاق نتائج المستوى من خلال محددات المستوى والأهداف.

 

يجب أن يتمكن الدارس من الإشارة إلى قدرته على تحقيق نتيجة عملية التعلم للحصول على الشهادة المعتمدة للوحدة الدراسية. تقدم الأهداف أساس أو اتجاه للوحدة الدراسية.

 

تشير نتيجة التعلم إلى معيار التقييم. من الممكن تطوير معيار التقييم من خلال نتيجة التعلم أو بواسطة طريقة التقييم أو المهمة، لكن في كلا الحالتين يجب أن يرتبط بنتيجة عملية التعلم.

 

هناك العديد من الأسباب التي تجعلنا نقوم على تطوير مهام التقييم، سوف يتأثر ذلك بالطريقة التي تم تصميم مهمة التقييم من خلالها. على الرغم من ذلك، يكمن الهدف الأساسي لهذه المهمة في اختبار ما تم تحقيقه من عملية التعلم.

 

بالنسبة لاستراتيجية التدريس، في هذه الوحدة الدراسية، سترى أنها مصممة بالارتباط مع عمليات التقييم وتقدم الدعم اللازم لتمكين الطلاب من الحصول على الدرجات اللازمة للنجاح طبقاً لمعيار التقييم. كذلك فسوف نتعرف على أهمية الترابط بين طرق التقييم واستراتيجيات التعلم مع الموضوعات المقدمة في هذا المقال.

 

مما يذكر أن المخطط لا يعني أن المخطط لا يعني بعمليات التطوير فحسب، بل أنه يقوم أيضاً بإرشاد مطور المنهج الدراسي للتحقق من تلازم وترابط العناصر الموجودة داخل المنهج الدراسي. يعني ذلك العمل على ضمان أن كل جزء مرتبط بالأخر في ضوء هيكل الوحدة الدراسية. ربما يكون الرابط الأكثر وضوحاً بين نتيجة عملية التعلم ومعيار التقييم.

 

تجدر الإشارة إلى أنه يمكن تغيير أي عنصر في دورة التطوير، باستثناء محددات المستوى التي يجب أن تكون ثابتة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد