تعريف نتائج عملية التعلم

تعرف نتائج عملية التعلم بأنها:

مجموعة من الجمل التي تصف ما يتوقع أن يعرفه ويدركه وينفذه الدارس في نهاية فترة تعلمه. ترتبط نتيجة التعلم بشكل كبير مع المستوى الذي أنهاه الدارس، حيث إن كلا منهما يجب أن يتم تقيمهما وبالتالي يكتب تقييم نهائي لنتيجة عملية التعلم.
في بعض الأحيان، تتم كتابة نتيجة التعلم على أساس ما سيقوم الدارس بتحصيله. يفضل استخدام لفظ يتوقع أن يحصله الدارس" حيث لا يتحكم المعلم وحده في عملية تعلم الدارس. فقد لا يتفاعل الدارس كما ينبغي للمحاضرات.

 

فبطبيعة الحال، لا يمكن لأحد أن يجبر الدارس على التعلم والاستفادة، بل يمكن فقط إعداد الجو الملائم للتعلم. مثل هذا الأمر يوضح جليا الاختلاف الكبير بين التعليم والتدريس، وأن التعليم يعد أمرا ً خاضعا ً بشكل كامل لسيطرة الدارس.

 

لا تقوم نتيجة التعلم في المعتاد بتحديد تفاصيل المنهج الدراسي، إلا أنها تشير إلى مناطق عامة للتعلم، قد يكون هناك استثناء لذلك الأمر خاصة مع مواد العلوم والعلوم التطبيقية. بيد أنه من غير المعتاد أن يكون هناك أكثر من ثمان نتائج للتعلم مع كل وحدة دراسية.

 

إذا كان هناك أكثر من ثمان نتائج للتعلم، فسوف يكون هناك في المعتاد قدراً كبيراً من المناهج الدراسية وقد لا يمكن إدارتها في عملية التقييم.

 

من الغريب ان رقم ثمانية المقاترح قد يعبر عن العدد الأقصى للنتائج التي يمكن تطبيقها في يوم واحد بإحدى الدورات الدراسية كما يمكن أن تعبر أيضاً عن وحدة دراسية تتكون من ثلاثة فصول دراسية، ينبغي بالطبع قياس حجم الوحدة الدراسية.

 

لمزيد من التوضيح، لا يوجد حد عملي لعدد نتائج عملية التعلم، فقد يوجد القليل من نتائج عملية التعلم لدورة دراسية قصيرة الأمد مع زيادة في التفاصيل الخاصة بهذه الدورة الدراسية.

 

سبق وأن وضحنا من قبل أنه من الأهمية أن نقوم بربط نتائج عملية التعلم بالمستوى وأحد أسباب ذلك، أنه من الأهمية أن نقوم باستخدام نفس نتائج التعلم مع الوحدة الدراسية والتي قد تقدم في مستويين مختلفين.

 

كذلك فمن المعتاد أن نجد أن تدريس الوحدة الدراسية يعد أمرا ً عاديا مع الطلاب في مستويين مختلفين، كذلك فمهمة التقييم الفعلية قد تكون مشابهة إلا أن نتيجة عملية التعلم ومعيار التقييم قد يعكس المستوى الفعلي وسيختلف عن الوحدتين الدراسيتين.

 

فيما يلي أمثلة لنتائج عملية التعلم.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد